شـريـط الأخــبار:: مرحباً بكم في موسوعة المملكة العربية السعودية    
  البحــث
   
بحث متقدم


 
 

الصــور
السابق التالي
الخــرائط
السابق التالي
   
المنطقة: جازان
الباب: الحياة الفطرية
الفصل: الغطاء النباتي
رئيس اللجنة العلمية: أ.د. أحمد بن حمد الفرحان (أستاذ علم الأحياء بجامعة الملك سعود)
إعداد: أ.د. عبدالله بن يحيى باصهي (أستاذ البيئة بجامعة الملك سعود سابقا)
التحكيم العلمي: أ.د. جمعان بن سعيد عجارم (أستاذ علم الحيوان بجامعة الملك سعود)-أ.د. عبدالله بن محمد الأنصاري (أستاذ علم النبات بجامعة الملك سعود)-أ.د. عثمان بن عبدالله الدوخي (أستاذ علم الحيوان بجامعة الملك سعود)-أ.د. محمد بن صالح اليوسف(أستاذ علم الطفيليات بجامعة الملك سعود)

الباب الثامن: الحياة الفطرية

الصفحة الرئيسة » جازان » الباب الثامن: الحياة الفطرية » الفصل الأول: الغطاء النباتي » ثانيًا: النباتات السائدة

ثانيًا: النباتات السائدة

- السمر (cacia tortilis) (Forssk.) (Hayne ِA):

شجرة معمرة تنتمي إلى الفصيلة البقولية، يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار تقريبًا، وهي من الأشجار واسعة الانتشار؛ إذ تُشاهد في الأودية، وتكون قشورها المتشققة ذات لون رمادي يميل إلى السواد، وأفرع النبات حديثة التكوين متغايرة في لونها من البني إلى الأحمر. أما الأشواك فتكون منتظمة على هيئة أزواج عند العقد، وهي نوعان: الأولى طويلة مستقيمة ذات لون أبيض، والأخرى قصيرة ذات لون بني ضارب إلى الحمرة. أما الأوراق فهي صغيرة، ويوجد من 5 إلى 30 زوجًا من الوريقات لكل فلقة ريشية، وهي ذات أزهار بيضاء قشدية اللون على هيئة رؤوس إبطية، وقرون ملتوية بصورة حلزونية الشكل، تصل إلى 11سم تقريبًا، وبذورها بنية اللون كبيرة العدد، ويعد العسل الذي ينتجه النحل الذي يتغذى على أزهار هذه الشجرة من أفضل أنواع العسل، وقرون هذه الشجرة ذات قيمة غذائية عالية وتمثل القيمة العلفية الرئيسة للماشية، خصوصًا أثناء فصل الجفاف، كما تعد المرعى الأساسي لقطعان الجمال والمعز، وذات أهمية في حياة البادية لما تمثله من غذاء رئيس للقطعان التي يمتلكونها، وتزرع بوصفها مصدات للرياح وأسيجة مانعة، ويستخدم حطبها وقودًا؛ إذ لا يتصاعد منه أي دخان. وتهرس الأفرع النباتية والأوراق الطرية حتى تصبح كالمعجون، ثم تضاف إلى كمية من الحليب الطازج، وتغلى على النار لتُصْنَعَ منها (لبخة) تستخدم في علاج حالات التهاب الثدي أو الضروع.

- المرخ (السدادة) (Leptadenia pyrotechnica Forssk):

نبات شجيري معمر، ينتمي إلى الفصيلة العشارية، ويعد سريع النمو، ويصل ارتفاعه إلى مترين تقريبًا. وأفرع المرخ متعددة تنتهي بقمة حادة، وأوراقه شريطية سريعة التساقط توجد على الأفرع الحديثة، وأزهاره صفراء صغيرة متراصة على هيئة قمم عنقودية لها رائحة طيبة، وثماره طويلة أسطوانية متدلية ناعمة سميكة ومنحنية شبه قرنية، ويصل طولها إلى 13سم، وعرضها لا يزيد على نصف سنتميتر تقريبًا، وله جذور وتدية عميقة تصل إلى 12م تقريبًا. ويتكاثر المرخ بالبذور وبالعقل، ويعمل هذا النبات على تثبيت الكثبان الرملية المتحركة حوله، وتأكل الجمال أغصانه الطرفية الطرية الغضة، وتستخدم أغصانه في الوقود، ويمتاز بأنه سريع الاشتعال، وتستخدم سيقانُهُ في صناعة الحبال وبناء الأكواخ. ويعد المرخ من النباتات الطبية المهمة؛ فمنقوع أفرعه مدر للبول بدرجة عالية، ويحتوي النبات على مركبات التيرينودات الثلاثية ريم الهيدوس، بعض نباتات قطر البرية واستخداماتها، (الدوحة: وزارة الشؤون البلدية والزراعية، إدارة البحوث الزراعية والمائية، 2002م). .   وهو من النباتات واسعة الانتشار في المملكة العربية السعودية، وينمو في الأودية الكبيرة ومجاري السيول.

- القرضي (Ochradenus baccatus Del):

نبات شجيري معمر ينتمي إلى الفصيلة البليخاوية، ويصل طوله إلى 2م تقريبًا، وقاعدته خشبية، وأوراقه شريطية أو خيطية تصل إلى 4سم في الطول، وإلى 2سم في العرض، وأزهاره خنثوية أو أحادية المسكن صفراء اللون مرتبة في نورات طرفية. وثمار القرضي بيضوية إلى كروية الشكل، وتكون الثمار الناضجة طرية محاطة بغشاء رقيق أبيض اللون، ويصل قطرها إلى 1سم، بينما الثمار غير الناضجة محاطة بغشاء رقيق أخضر اللون (يتحول تدريجيًا إلى اللون الأبيض عند النضج) ويراوح عدد البذور في كل ثمرة بين 10 و 12 بذرة، والبذور سوداء اللون تتغذى عليها الطيور بكثرة. وهو أيضًا من النباتات الرعوية التي تتغذى عليها الماشية، ومن الممكن الاستفادة منه بوصفه نبات زينة، وينمو هذا النبات في أغلب مناطق المملكة.

- القرم (الشَوْرة أو ابن سينا) (Avicennia marina):

شجيرة ساحلية كثيفة كثيرة الأوراق، وتنتمي إلى فصيلة الأرثدية، ارتفاعها 2.5م، وأوراقها رمادية، وأزهارها شمعية برتقالية داكنة، وعرضها 6مم، ورائحتها زكية قوية برائحة العسل، وثمارها مسطحة الجانب على شكل ثمار المانجو، وهي منتشرة نوعًا ما في الخلجان الطينية، وقد ينمو هذا النوع على شكل شجرة يصل ارتفاعها إلى 5م. ويستعمل نبات القرم علفًا للإبل، وكان قلف النبات يستعمل في الصباغة، وكذلك يمكن الاستفادة من الخشب في صناعة القوارب.

- العصل (Suaeda monoica):

وهي شجيرة كثيفة داكنة الخضرة، عصيرية الأوراق، ويصل ارتفاعها إلى 2م تقريبًا، وتنتمي إلى الفصيلة السرمقية، وأزهارها شاحبة الخضرة، وعرضها 3مم في هامات صغيرة قرب قمة السيقان الحديثة، وتنتشر هذه الشجيرة بكثافة عددية في المنطقة الغربية الساحلية، ويمكن وصفها بأنها (عشيرة غابية)، كما توجد في الأراضي الجنوبية المنخفضة، وقد تنمو لتصبح شجرة ارتفاعها 4م.

- الدفرة (Sporobolus spicatus):

عشب معمر يتجذر عند العقد، حصيري الشكل، وسيقانه أرضية مجردة زاحفة، وله سيقان عشبية من صاعدة إلى قائمة، ويصل ارتفاعها إلى 70سم، وأوراقه قاسية وحادة القمة، وتكون ملتوية ملساء في السطح السفلي، ويصل طولها إلى 9سم، والأغماد الورقية طويلة، والشمراخ الزهري منقبض سنبلي الشكل وأسطواني ناعم. للنبات أفرع شائكة القاعدة وليست سوارية، واللسين ذو حافة قصيرة من الشعيرات، والسنيبلات رمحية غشائية شبه جالسة، ولها أعناق على الأفرع العنقودية شبه المنبطحة، وقنابتا السنبلة غير متساويتين؛ فالعليا طولها ثلاثة أرباع طول السنبلة، والسفلى ثلث طول السنبلة، وهي ذات مآبر أرجوانية اللون.

- الأراك (Salvadora persica):

شجرة صغيرة مورقة دائمة الخضرة تنتمي إلى الفصيلة الأراكية، يصل طولها إلى 5م، وتكوّن كتلاً كثيفة بسيقانها النحيلة المتدلية، وأوراقها جلدية ثخينة، وشكلها متغير من إهليليجي إلى بيضوي منعكس على نحو عريض، والأزهار صغيرة كريمية عرضها 2مم في عناقيد عديمة الرائحة، والكأس فنجانية لها 4 فصوص مثنية إلى الوراء ومدورة وكذلك التويج، ولها أيضًا 4 أسدية، وخيوط متصلة بقاعدة التويج، ومبيضها أحادي الغريفة وتحتوي على بيضة واحدة، والثمار توتية عصيرية حمراء أو وردية لبية صالحة للأكل، وهي أحادية البذرة، وذات بذور كروية بيضاء، وعند النضج تصبح حمراء، وينتشر الأراك بكثرة في منطقة جازان على ضفاف الأودية، وهو متعدد الأشكال، وقد ترعاه الإبل.

تستخدم جذور الأراك سواكًا، وقد ورد ذكره في السنة النبوية.

- الثمام (Panicum turgidum):

وهو عشب نجيلي معمر أملس، ينتمي إلى الفصيلة النجيلية، كثير الأغصان، شديد التفرع مكونًا كتلاً شجيرية دائرية، ويصل ارتفاعه إلى 1م، والسيقان العشبية قوية وصلبة وملساء وخشبية على شكل قصب، والأوراق شريطية، والأغماد الورقية فارغة بنية، والنورة عنقودية، والسنيبلات متساقطة يصل طولها 4مم أو أكثر، وتحمل أعناقًا قصيرة، وعصافات الأزهار منشارية. وهو نبات واسع الانتشار، شديد التحمل للجفاف، وينمو في الكثبان الرملية، كما يعد من أهم مكونات مراعي المملكة الجافة، وقد كان يستخدم بجانب نبات الضعة في تسقيف الأكواخ في منطقة جازان.

- القطف (الشبرق) (Indigofera spinosa):

وتعد تحت شجيرة شوكية، وتنتمي إلى الفصيلة البقولية، ويصل ارتفاعها إلى 30سم، وسيقانها بيضاء زغبية، والأفرع متعددة ذات أشواك طويلة حادة حمراء أو صفراء، ويراوح طولها بين 1 و 3.5سم. والأوراق ثلاثية، والوريقات بيضوية مستدقة القمة، وعليها شعيرات فضية اللون، والأزهار فراشية الشكل قرمزية شاحبة طولها 8مم، وتنمو من الأشواك الحديثة. وثمار القطف قرنات أسطوانية مستدقة القمة، يصل طولها إلى 1.5سم، وهي خضراء اللون وتصبح فضية إلى بنية، وعليها زغب واضح، ويوجد بها من 5 - 8 بذور.

- الرين (ريش الذيب) (Abutilon pannosum):

شجيرة مورقة قائمة، يصل ارتفاعها إلى 1.25م، وتنتمي إلى الفصيلة الخبازية، ومتعددة السيقان، والأوراق كبيرة بسيطة ومستديمة وقلبية إلى مثلثة الشكل، وطولها من 4 - 10سم. وقمة شجيرة الرين حادة، وحافتها مسننة مخملية، وتغطى بشعيرات تحول لون الأوراق إلى الرمادي، وهي أيضًا معنقة السيقان، والأوراق مغطاة بشعر كثيف يميل لونه إلى الأصفر، وأزهارها صفراء عرضها 3.5سم ذات مركز قرمزي قاتم، وهي خماسية، والأجزاء السفلية منها منفردة، والعلوية على هيئة عناقيد، والأسدية متعددة وملتحمة، وقواعد البتلات بنفسجية، ويتكون المبيض من 20 - 30 كربلة، ويكون الإزهار في فترة ما بعد الظهر المتأخر، والثمرة منشقة إلى عدد من الثميرات، وشكلها مميز، والبذور بنية نجمية أو زغبية. وهذا النبات منتشر جدًا في منطقة جازان.

- نخيل الدوم (دوم) (Hyphaene thebaica):

نخلة طويلة نوعًا ما؛ إذ يبلغ ارتفاعها 8م، وتنتمي إلى الفصيلة النخلية، وكثيرًا ما تكون متفرعة، والأوراق كبيرة غير محكمة ومروحية الشكل، وثمارها زاوية لامعة ذات بنية حمراء وطولها 6سم. وتتكون ثمرة الدوم من ثلاث كربلات، ولا تنمو إلا كربلة واحدة فقط من الكربلات الثلاث، أما الكربلتان الأخريان فقد تكونان ثمارًا أولية (غير مكتملة النمو) عند قاعدة الثمار كاملة النمو، مثل ثمرة جوز الهند. يغطي ثمار النخيل غطاء ليفي من الخارج، وهذا الغلاف يجعلها خفيفة تطفو فوق الماء، ويتم تجفيف الثمار لاستخدامها في وقت الجوع. وينتشر هذا النبات بشكل واسع في تهامة والأودية الغربية الدافئة، وهو نبات جميل الشكل، ويوصى بتشجيع زراعته على أنه من أشجار الزينة في المناطق الرطبة الدافئة من المملكة.

- السدر (النبق) (Ziziphus spina - christi):

شجرة طويلة؛ إذ يصل ارتفاعها إلى 12م، وتنتمي إلى الفصيلة السدرية، وهي ذات فروع متفرقة بنية ضاربة إلى البياض، ومتعرجة من بيضوية إلى إهليليجية، وطرفها مدور، وحافتها مفرضة، أما القاعدة فهي مدورة إلى شبه قلبية، وأمّا أوراقها فالجزء الأسفل منها أملس أو مشعر، ويراوح طولها بين 2 و 4.5سم، وعرضها بين 1 و 3سم. وتكون الأذنات على هيئة أزواج شوكية يصل طولها إلى 3سم، والأزهار صفراء شاحبة عرضها 4مم على هيئة عناقيد إبطية، والكأس خماسية الفصوص على شكل فنجان عند القاعدة، والفصوص بيضوية إلى مثلثة الشكل. ويتكون التويج من 5 بتلات منفصلة صفراء بيضوية الشكل منعكسة، والأسدية عددها 5 ومقابلة للتويجات، والمبيض ذو غريفتين، والثمرة كروية ذات نواة، والناضج منها بلون المشمش، ولها طعم حلو، والبذور بيضوية منعكسة بنية اللون، ومنتشر فى منطقة جازان؛ إذ يزرع بصورة واسعة.

- الصبار (Aloe vera):

نبات معمر عصيري، يراوح ارتفاعه بين 50 و 80سم، والساق قائمة متغلظة، والأوراق متناوبة ومقعرة من الجانب العلوي، وعصارية، ومنشارية، وشوكية الحواف، وتحيط قاعدتها بالساق، ويراوح طولها بين 30 و 45سم، والنورة عنقودية طويلة متراكبة، والساق الزهري قائم طويل يصل ارتفاعه إلى 100سم، والأزهار صفراء، وقد تكون أرجوانية حمراء يصل طولها إلى 6سم، وهي متداخلة، والثمار علبة تحتوي على عدد كبير من البذور.

- العدنة (Adenium obesum):

شجرة جبلية ذات جذع أصفر منتفخ، يصل ارتفاعها إلى 4م، وتنتمي إلى الفصيلة الدفلية، ذات أوراق بسيطة متبادلة بها زغب ناعم، وقاعدتها مستطيلة أو بيضوية طولها 10سم، وعرضها 4سم، وذات حواف تامة، وقمة دائرية عريضة، ومستدقة من القاعدة، والأغصان تاجية، وأزهارها وردية باهتة عرضها 3سم ذات حواف حمراء حتى الفصوص، وبها خطوط حمراء على العنق الأصفر، وهي عديمة الرائحة، وبها 5 كؤوس مفصولة، ومثلثية الشكل، والسبلات خضراء أرجوانية ذات قمة حادة، والتويج 5 بتلات وردية ظاهرة، والتيجان 5 خيطانية، والأسدية 5، والثمرة جرابية طويلة لونها أحمر بني، وطولها من 10 - 15سم. وينتشر هذا النبات بكثرة في جبال منطقة جازان والتلال السفحية، وعندما تنمو في منحدرات صخرية على ارتفاعات عالية فإن الجذع يتم اختزاله، والجسم المنتفخ يملأ صدعًا سعته متر أو أكثر.

- السَّلَم (Acacia ehrenbergiana):

شجيرة تنمو منتشرة عرضيًا، وارتفاعها 4م، وهي تنتمي إلى الفصيلة البقولية، وذات سيقان بنية نحيلة ولحاء ورقي متقشر، وبها أشواك زوجية طويلة مستقيمة يصل طولها إلى 6.5سم، ونهايات الأفرع ناعمة، والأوراق ريشية مركبة، ومتضاعفة؛ لها زوج أو زوجان، والوريقات 12 زوجًا، وأزهارها صفراء في هامات كروية عرضها 1.2سم، والثمار قرنات نحيلة بنية منقبضة قليلاً فيما بين البذور، ويصل طولها إلى 11سم. والنبات منتشر جدًا في منطقة جازان ومتعدد الأشكال.

- الخصاب (الصخبر) (Hyparrhenia hirta):

وهو عشب معمر غير عطري، له رايزومات قصيرة، ويراوح طوله بين 50 و 100سم، وينتمي إلى الفصيلة النجيلية، وسيقانه عشبية ملساء تتفرع فوق العقد، والأوراق ضيقة خشنة الحواف، وملتفة زغبية، والأنصال الورقية خطية ذات مقدمة طويلة مستدقة يصل طولها إلى 30سم، واللسين غشائي مجعد، والعنقود الزهري يراوح طوله بين 10 و 20سم. والعناقيد سنبلية الشكل مزدوجة متباعدة ومائلة ومسطحة، والمحور والأعناق الزهرية ذات شعيرات قصيرة كثيفة، والسنيبلات قليلة الشعيرات إلى كثيفة، ونادرًا ما تكون ملساء، وقنابات السنيبلات متساوية ومنفرجة، والسفلى متعددة العروق، والحسكة يصل طولها إلى 3سم، والقنابة الخصيبة لها حسكة رفيعة ملتوية بنية اللون يصل طولها إلى 3سم، وهي ثنائية المفصل. وينتشر هذا النبات في الجبال.

- العرعر (J. excelsa Juniperus procera):

شجرة كثيفة يصل ارتفاعها إلى 4م، وتنتمي إلى الفصيلة الكوبريسية، وهي ذات أفرع، تغطيها أشباه الإبر وأشباه الحراشف المتراكبة، والأوراق تشبة الحراشف المتراكبة والمضغوطة، وتتحول الأوراق والأفرع إلى اللون الأحمر عندما تجف، والمخاريط متشحمة على شكل الثمرة البسيطة عندما تكون حديثة، وثمارها سوداء مزرقة عطرية ذات غبار شمعي أبيض وعرضها 6مم. والنبات منتشر بشكل واسع في المرتفعات.

- الشث (Dodonaea angustifolia):

شجيرة مورقة كثيفة يصل ارتفاعها 1.5م، وتنتمي إلى فصيلة الصابونيات، والأوراق بسيطة متقابلة، وطولها من 6 - 10سم، وعرضها 1.5سم، وتضيق عند القاعدة، وتستدق من جهة القمة، وأزهارها خضراء وأرجوانية عرضها 5مم، والأزهار المذكرة والمؤنثة على أشجار منفصلة، وتوجد في نورات قميّة عنقودية غير محدودة، والسبلات 5، والبتلات غائبة، والثمرة علبة جافة صغيرة مجنحة قلبية الشكل لها من 2 - 4 زوائد غشائية جناحية تتلون باللون الوردي أحيانًا، والبذور سوداء اللون. والنبات منتشر جدًا في هذه المنطقة.

- اللبخ (Mimusops laurifolia):

شجرة كبيرة الجذع طولها 30م، وتعد من أطول الأشجار في المملكة، وتنتمي إلى الفصيلة اللبخية (سبوتييات)، وذات أغصان نحيلة ملساء، ولحاء بني داكن قاسٍ مخدد، وقمة كبيرة من أوراق داكنة الخضرة ذات عرق وسطي وأعناق شاحبة، ويراوح طول العنق بين 2.5 و 3.5سم، والأوراق عديمة الأذينات، والنصل مستطيل يراوح طوله بين 8 و 13سم، وعرضه بين 4 و 5سم، والورقة مستديرة وغير مدببة أو شبه حادة ومثلثة الشكل نحو القاعدة وشبه جلدية وملساء من كلا الوجهين، والأزهارُ بيضاء كريمية عرضها 1سم في خيميات، وتخرج من آباط الأوراق، ونادرًا ما تكون منتشرة ملساء أو صاعدة ذات سويقات، والأسدية 8 تويجية، والمآبر رمحية، والخيوط قصيرة، والمبيض كروي، والثمار بيضوية خضراء طولها 4سم ذات لحم حلو الطعم يحيط ببذور بنية لامعة ضيقة.

- الخزام (Dracaena ombet):

شجرة مظلية الشكل طولها 5م، وذات قمة عرضها 6م، وتنتمي إلى الفصيلة التنينية، وجذع النبات الوحيد الرئيس يكون متفرعًا قرب القمة، وكل فرع يحمل أوراقًا كثيفة مزدحمة عند القمة، وأوراقها سيفية الشكل طولها 1م في رؤوس دائرية، ونوراتها متعددة الأفرع طولها 1.5م، وأزهارها مجعدة قرنفلية شاحبة عرضها 6مم، وذات بتلات منحنية إلى الخلف متفتحة أثناء النهار، وعديمة الرائحة، وينتشر النبات في عشائر متناثرة في أودية جنوب المملكة وغربها.

- الكاذي (الكادي) (Pandanus odoratissimus):

هي نخلة مورقة متعددة السيقان، يصل طولها إلى 10م، وتنتمي إلى الفصيلة الكاذية، والنباتات المذكرة منفصلة عن النباتات المؤنثة، والأوراق شريطية مسننة جلدية سميكة ونهايتها حادة، ويبدو نموها كأنه حلزوني، وتتبع بذلك حركة الساق، والأزهار طرفية، والقنابات مفصولة، والثمرة معلقة وتبدو شبيهة بالأناناس، وتنمو في مجموعات. والنوع الموجود في المملكة هو النبات الذكري، ولهذا النبات أهمية اقتصادية في منطقة جازان؛ إذ يستخدم للتزين، كما يستخرج منه عطر الكاذي المشهور.

- المشليخ (العضب) (Delonix elata):

هي شجرة متعددة التفرعات، يصل ارتفاعها من 4 - 10م، وقد تكون وحيدة الجذع، وتنتمي إلى الفصيلة البقولية، والأوراق ثنائية ريشية الوريقات بين 4 و 8 أزواج متقابلة لا عنقية، وأزهارها بيضاء عرضها 5سم، ويصبح لونها أصفر عندما تكبر، والبتلات مهدبة الحواف، والثمار بشكل قرون شبكية التعرق ملساء طويلة يصل طولها إلى 17سم، وعرضها 3.5سم، وفيها من 4 - 8 بذور. ويوجد النبات بكثرة في منطقة جازان، ويمكن زراعته للزينة؛ إذ إنه يحمل أزهارًا جميلة.

- العسق (الضهيان) (Acacia asak):

شجرة متعددة الجذوع يصل ارتفاعها إلى 2.5م، وتنتمي إلى الفصيلة البقولية، وهي ذات لحاء أصفر ناعم وأشواك خطافية، والأوراق مركبة ريشية بين 3 و 6 أزواج، والوريقات بين 6 و 12 زوجًا، وقد تكون أكثر، وأزهارها بيضاء كريمية في هامات أسطوانية طولها 5.5سم، ورائحتها زكية، والثمار قرون رقيقة مسطحة مستقيمة وحادة ضيقة من الأطراف بنية إلى أرجوانية، يراوح طولها بين 10 و 14سم، وعرضها 2.5سم، ويعد هذا النبات من أكثر النباتات انتشارًا في جبل فَيْفَاء في منطقة جازان.

- الكَتَر (Acacia mellifera):

شجرة وحيدة الجذع دائرية القمة يصل ارتفاعها إلى 5م، وتنتمي إلى الفصيلة البقولية، وذات أفرع صفراء نحيلة، والأوراق متميزة؛ إذ يوجد فيها قليل من الوريقات الكبيرة، والأشواك صغيرة خطافية، وأزهارها بيضاء مُتَّشحة بالقرنفلي في هامات كروية قصيرة طولها 2سم، والأزهار تكون قبل الأوراق، والرائحة زكية، والثمار قرون خضراء غامقة إلى مصفرة اللون عريضة مسطحة معرقة ورقيقة غشائية، ويراوح طولها بين 3 و 7سم، وعرضها 1.5سم.

- التمر الهندي (الحُمَر) (Tamarindus indica):

شجرة دائمة الخضرة ضخمة ذات قمة مورقة، وتنتمي إلى الفصيلة البقولية، وطولها 5م، وقد يصل طولها إلى 15م، والأغصان دائرية متدلية، والأوراق ريشية مزدوجة على نحو بسيط، ومستطيلة الشكل على نحو ضيق، ويراوح طولها بين 7 و 12سم، والوريقات غير معنقة، وأزهار التمر هندي صفراء عديمة الرائحة ذات عروق خضراء عرضها 1.6سم في عناقيد متباعدة يصل طولها إلى 12سم، وذات بتلات منحنية إلى الوراء، والثمرة قرنية طويلة ومستطيلة، وممتلئة وبنية الشعيرات، ولبية من الداخل تحتوي من 3 - 12 بذرة، والبذور بيضوية مسطحة ناعمة بنية محمرة لامعة، وينتشر نبات التمر هندي في الأودية حول جبل فَيْفَاء، وهو ذو أهمية اقتصادية.

- الكلبة (الكليبة) (Barleria bispinosa):

شجيرة كثيفة الأشواك، يصل ارتفاعها إلى 60سم، وهي ذات أوراق رمادية، وتنتمي إلى الفصيلة الأكانثية، والأوراق إهليليجية تضيق في الطرفين، وهي شبه جالسة، ولها أعناق قصيرة، والأزهار ذات لون أرجواني فاتح وعرضها ذو عنق أرجواني داكن، والثمرة علبة متجهة إلى الأعلى ذات منقار ثنائية البذور، ويصل طولها إلى 2سم، والنبات منتشر على المنحدرات الصخرية.

- العُثرُب (Rumex nervosus):

وهو عشب مورق كثيف، ومتعدد التفرعات، وينتمي إلى الفصيلة الحماضية، ارتفاعه 1م، وعرضه 1.5م، والسيقان أسطوانية، والأوراق رمحية معنقة ذات عروق طولية مميزة، وقاعدة ورقية غمدية، ولها خطوط جانبية قصيرة، ويراوح طولها بين 5 و 7.5سم. وأزهار العُثرُب صغيرة في عناقيد طرفية متفرعة، والبتلات حمراء لامعة تغلف الثمرة، والثمرة وردية حمراء دائرية مثلثية الشكل في الوسط، ولها أجنحة غشائية، والأوراق صالحة للأكل، ولا يتم رعيه بوساطة المواشي لصعوبة الوصول إليه، إذ ينتشر في الأودية الصخرية في مرتفعات منطقة جازان.

- الحليم (Achyranthes aspera):

عشب حولي قائم يصل طوله إلى 1م، وينتمي إلى الفصيلة النرجسية، وأوراقه بيضوية حادة القمة، والأزهار ورقانية فردية شاحبة الخضرة عرضها 1.5 مم على سنابل نحيلة ومستطيلة، يصل طول الواحدة إلى 35سم، وينتشر بكثرة في جبال منطقة جازان.

- الطِرْف (الإرواء أو الخيرطان) (Aerva javanica):

عشب متفرع خشبي القاعدة ارتفاعه 60سم، وينتمي إلى الفصيلة النرجسية كثيفة الشعيرات النجمية، ولون هذا العشب أبيض، والسيقان متفرعة أسطوانية، والأوراق سميكة رمحية إهليليجية صفراء مخضرة طولها من 1 - 4سم، وهي منفرجة ومستدقة القاعدة. وأزهار الطِرْف خنثوية عنقودية بيضاء برعمية الشكل، وتوجد على قمة السيقان المتفرعة، ولها 3 قنابات بيضوية مروسة، و 5 سبلات عقيمة متحدة عند القاعدة، و 5 أسدية مسننة، ويوجد في المبيض بذير واحد. والثمرة مستطيلة كيسية طولها يصل إلى 1.5 مم، والبذرة كروية منضغطة لامعة سوداء إلى بنية. وينتشر هذا النبات بصورة واسعة في منطقة جازان، ويستخدمه أهل المنطقة في علاج الجروح.

- العنوه (الحمط أو الحماط) (Arnebia hispidissima):

نبات عشبي حولي صغير كثيف الشعيرات وهي بيضاء اللون، يصل ارتفاعه إلى 12سم، وينتمي إلى الفصيلة البوراجينية، وأوراقه رمحية إلى شريطية مع شعيرات منتشرة وأشواك ذات قاعدة منتفخة يصل طولها إلى 4سم، والعناقيد الزهرية كثيفة من جانب واحد. وأزهار العنوه صفراء لامعة جالسة أو شبه جالسة في أطراف متراصة أو ممتدة عرضها 4مم، والفصوص الكأسية رمحية ضيقة، والتويج أصفر زغبي له أنبوبة طويلة، والميسم مسطح، والثمرة جوزية صغيرة متدرنة. وينتشر هذا النبات بكثرة في منطقة جازان، وهو مختلف الأشكال، وقد يكون كثيفًا أو زاحفًا أحيانًا.

- العشر (العشار) (Calotropis procera):

شجيرة أو شجرة يصل ارتفاعها إلى 3م، وتنتمي إلى الفصيلة العشارية، وهي متفرقة الفروع، وتتكون عليها قشور ذات تشققات على شكل مجارٍ، وقنوات في صورة رقائق أوقشور رقيقة عمودية غائرة ذات قوام صلب كثيف إسفنجي يقوم بحماية ساق النبات القديم الرئيس والأفرع الكبيرة المسنة، أما الأفرع الصغيرة فهي خضراء اللون تحمل أوراقًا جلدية سميكة تغطى بطبقة من الأدمة الشمعية السميكة لحمايتها. وأزهار العشر كبيرة متجمعة تأخذ اللون البنفسجي، وثماره على شكل أجربة منتفخة مزدوجة، والبذور يكون لها خصل من الوبر الأبيض اللامع يصل طوله إلى 3سم.

وينتشر هذا النبات بصورة واسعة في مختلف مناطق المملكة ومنها منطقة جازان، ويكثر نموه في الترب الطينية الصلبة وفي الأودية.

تمتاز شجرة العشر بجمال شكلها وأزهارها الجذابة، إلا أنها سامة، ويضرب بها المثل في الشيء الذي يكون جميلاً من الخارج وقبيحًا من الداخل، وقد قيل: (خضرة عشر).

ولأن العشر من النباتات السامة؛ فلا تأكله الحيوانات إلاّ ما تساقط من الأوراق بعد جفافها، وتوجد المادة السامة في العصارة اللبنية التي توجد في الأوراق والسيقان، أما أزهاره فتقبل عليها المواشي، وكذلك الحشرات والفراشات، وقد كان الناس يستخرجون سائلاً سكريًا من قاعدة الأزهار يستخدم للتحلية، ويسمى (سكر العشر).

وتستخدم العصارة اللبنية المستخرجة من نبات العشر في صنع السموم التي توضع في رؤوس السهام، كما أن لها فوائد علاجية كثيرة للإنسان والحيوان؛ إذ تستخدم في علاج جرب الماشية وفي دباغة جلود الغنم والبقر، ويستفاد من لحاء الأفرع فتصنع منه خيوط ليفية تمتاز بقوتها.

- العِشرق (السنا) (Cassia italica Senna italica):

عشب شجيري معمر مورق متفرع، شبه منتشر، وينتمي إلى الفصيلة البقولية، ولونه أخضر مزرق، وذو سيقان ملساء خشبية بعض الشيء وخاصة من الأسفل، ويصل طولها إلى 20سم، الأغصان ناعمة، والأوراق ريشية مركبة يراوح طولها بين 5 و 9سم، وعرضها بين 2 و 3.5سم، وهي معنقة، وتحتوي كل ورقة على 3 - 7 أزواج من الوريقات، وهي شبه مدورة إلى بيضوية مقلوبة. وأزهار العشرق صفراء على هيئة عناقيد إبطية ذات أعناق ممتدة عرضها 2.2سم ذات عروق داكنة، والقرنات عريضة مسطحة منحنية ذات أضلاع مميزة على طول الجوانب، والبذرة وتدية منكمشة ومقوسة عند القمة، وعرضها 2سم، وهي داكنة اللون. وينتشر هذا النبات بشكل واسع في منطقة جازان. ويعرف نبات السنا بخصائصه الطبية منذ القدم؛ فقد عرفه الإغريق واستخدموا بذوره على أنهُ وصفة طبية، كما أن احتواء أجزائه المختلفة على عدد من المركبات الكيميائية والطبية المهمة يجعل منه نباتًا اقتصاديًا ذا قيمة عالية.

- السيسبان (السنا الغربي) (Senna occidentalis Cassia occidentalis):

شجيرة كثيفة مورقة قائمة لونها أخضر مزرق، وارتفاعها 1م، وتنتمي إلى الفصيلة البقولية، والأفرع شبه ملساء مجعدة، وذات أوراق معنقة غدية عند القاعدة ريشية، وطولها من 10 - 15سم، ولها - في العادة - ستة أزواج من الوريقات الجالسة، وهي بيضوية أو مستطيلة حادة القمة. وأزهار السيسبان صفراء عرضها 2سم على شكل عناقيد إبطية أو طرفية، والكأس خماسية، والفصوص شبه متساوية بيضوية إلى مستطيلة، ومدورة الطرف منعكسة، ويصل طولها إلى 1سم، والتويج خماسي، العروق برتقالية اللون، والأسدية 7 خصيبة و 3 عقيمة، والمبيض خيطي مضغوط، والثمار قرنات قائمة مسطحة طويلة ضيقة، والنبات منتشر بشكل واسع في المنطقة.

- السنا (السنامكي) (Senna alexandrina Cassia senna):

عشب مورق قائم ينتمي إلى الفصيلة البقولية، وارتفاعه 1.25م، والأوراق مركبة ريشية يراوح طولها بين 7 و 14سم، والوريقات بين 5 و 8 أزواج جالسة طويلة ضيقة حادة الطرف يصل طولها إلى 3سم، وعرضها إلى 1.5سم. وأزهار السنا صفراء لامعة عرضها 2سم في سنابل زهرية، والكأس خماسية الفصوص أنبوبية، والتويج خماسي، والفصوص غير متساوية صفراء والأسدية 10 قصيرة، والثمار قرنات عريضة مسطحة منحنية، ولها عرف متموج من الجانبين، ويصل طولها إلى 4سم، وعرضها 2.5سم، وينتشر متناثرًا في المنطقة. ويعرف هذا النبات بخصائصه الطبية منذ القدم، فقد عرفه الأغريق واستخدموا بذوره على أنه وصفة طبية، كما أن احتواء أجزائه المختلفة على عدد من المركبات الكيميائية والطبية المهمة يجعل منه نباتًا اقتصاديًا مهمًا، وكذلك أوراق النبات تنقع وتشرب بوصفها مسهلاً قويًا.

- السباط (الصبط أو الغرز) (Cenchrus ciliaris):

نجيل معمر قاسٍ، وسيقانه عشبية جوفاء قائمة أو ناشئة وصاعدة، ويصل طوله حتى 1م، الأنصال الورقية شريطية مستدقة الطرف، ملساء أو لها شعيرات، والنورات كثيفة، سنبلية كاذبة لونها شاحب أو أرجواني، وغالبًا ما تكون متعرجة يصل طولها حتى 10سم، والسنيبلات الزهرية فردية أو في مجموعات من 2 - 3، وتكون على أعناق قاسية قصيرة ومغلفة بقناب من نوعين له شعيرات غير متساوية، والقرص الخارجي أسمك، ويوجد على كل تاج سنبلة (حسكة) أطول من البقية.

- السِّلع (Cissus quadrangularis):

وهي كورمة متفرعة، ساقها عصيرية مربعة، ومورقة فقط على النموات الحديثة، وتنتمي إلى الفصيلة الكورمية (العنبية)، والأوراق رقيقة قلبية الشكل وبيضوية كاملة أو مثلثة يراوح عرضها بين 4 و 10.5سم، وأزهارها كريمية عرضها 4مم في هامات شبه خيمية، والكأس فنجاني، والتويج 4 بتلات، والأسدية مساوية لعدد البتلات، والمبيض كروي الشكل، والثمار شبه دائرية عنبية أو لبية تتحول إلى اللون الأحمر عند النضج، والبذرة واحدة، وأوراق هذا النبات تؤكل، وهو منتشر في هذه المنطقة بشكل متناثر.

- صماح العير (أم صنيف) (Cleome viscose):

عشب ورقاني قائم يصل ارتفاعه إلى 45سم، وينتمي إلى الفصيلة اللصفية (الكبارية)، وأوراقه مركبة بيضوية منعكسة راحية عريضة، ولها من 3 - 5 وريقات، ويصل طول الورقة إلى 3.5سم، وأزهاره صفراء شاحبة عرضها 1سم، والثمرة قرنية طويلة مخططة عرضها بين 2.5 و 8سم، والبذور ملساء. ويعد نباتًا عطريًا منتشرًا بصورة متناثرة في هذه المنطقة.

- شري الذئب (الحيدق أو مشط الذهب) (Cucumis prophetarum):

عشب معمر له أشواك رمادية مبيضّة، وينتمي إلى الفصيلة القرعية، أوراقه قلبية كاملة أو راحية التفصيص، وسيقانه خشنة مشعرة، والشعيرات متجهة إلى الأعلى، والأزهارخنثوية صفراء ذات فصوص حادة عرضها 8مم، والأزهار الذكرية متجمعة، والأنثوية فردية، وثماره صفراء قصيرة الأشواك ذات خطوط خضراء داكنة عندما تكون غير ناضجة، وهذا النبات منتشر بشكل واسع في المنطقة، وهو متعدد الأشكال.

- النجمة (الثَّيل أو النجيل) (Cynodon dactylon):

عشب معمر ممتد معشوشب، ينتمي إلى الفصيلة النجيلية، وله رايزومات تحت أرضية، ويصل ارتفاع السيقان القائمة إلى 45سم، تنتهي بعناقيد زهرية مكونة من 3 - 6 سنابل راحية، ونصل الأوراق رمحي منبسط، ولونه أخضر غامق، ويراوح طوله بين 2 و 10سم، وله لسين على شكل حلقة من الشعر الأبيض في منطقة اتصال النصل بالغمد. والسنابل رفيعة يراوح طولها بين 2 و 5سم، وتترتب فيها السنيبلات في صفين متبادلين على جانب واحد من المحور، والسنيبلات زورقية متداخلة، وتكون خضراء أو بنفسجية، وتصبح صفراء عند النضج، والبذور صغيرة جدًا، لونها رمادي وذات مظهر لمّاع.

- المصع (العندب) (Cyperus conglomeratus):

عشب معمر نجيلي الشكل شاحب الخضرة أملس، ينتمي إلى الفصيلة السعدية، ويصل ارتفاعه إلى 15سم، وأوراقه أسطوانية مستدقة الطرفين، ذات انخفاض، إبرية الرأس، ولها عرق وسطي مغمور، وسنابله الزهرية حمراء مشعرة في هامات متجمعة، والنبات منتشر بشكل واسع في هذه المنطقة.

- السِّعد (Cyperus rotundus):

عشب حصيري قائم، يصل طوله إلى 13سم، وينتمي إلى الفصيلة السعدية، وذو أوراق نجيلية الشكل، وسيقان مثلثية في قطاعها العرضي، وأزهاره حمراء في سنابل متزاحمة طولها 2.5سم، وتقابلها اثنتان من القنابات ورقانية الشكل، والثمرة بندقية، وهذا النبات منتشر بشكل واسع في هذه المنطقة.

- الداتورة (البنج) (Datura innoxia):

عشب حولي متفرع مورق جدًا، ويصل ارتفاعه إلى 60سم، وينتمي إلى الفصيلة الباذنجانية، وذو أوراق كاملة خضراء داكنة، وأزهاره بيضاء بوقية الشكل، عرضها 4سم، لكن رائحتها كريهة، والثمار متدلية شوكانية جدًا، ويعد عشبًا ضارًا وسامًا، وهو منتشر بكثرة في الأراضي المنخفضة.

- الديجرة (الديجر) (Digera muricata):

عشب حولي ورقاني قائم متفرع، يصل ارتفاعه إلى 40سم، وينتمي إلى الفصيلة النرجسية، أفرعه ملساء، وأوراقه بيضوية ملساء حادة أو مدورة عند القمة ويراوح طولها بين 2 و 7.5سم، وعرضها ما بين 1.5 و 4.5سم. وأزهار الديجرة مزرقة غامقة غير معنقة في سنبلات إبطية عنقية متناثرة يراوح طولها بين 2 و 13سم، والقنابة بيضوية مسننة حادة يصل طولها إلى 2.5سم، والسنبلات بيضوية إلى مستطيلة حادة المياسم منحنية إلى الوراء، والثمرة بنية اللون مائلة إلى الاصفرار وهي كروية مضغوطة لها حافات مشوهة يراوح قطرها ما بين 2 و 3مم، والنبات منتشر بشكل واسع في هذه المنطقة.

- شدق الجمل (اللصيق أو شوك الجمل) (Echinops spinosissimus):

عشب شوكي معمر متفرع يراوح ارتفاعه بين 1 و 1.5م، وينتمي إلى الفصيلة المركبة، وسيقانه حمراء أو صفراء خيطية وبريّة، والأوراق جالسة مجزأة، والفصوص خطية ضيقة، والحواف ملفوفة منتهية بأشواك قاسية وطويلة، ويراوح طول الأوراق بين 5 و 20سم. ورؤوس الأزهار متراصة ومركبة يصل طولها إلى 10سم، والأزهار صفراء شاحبة أو بيضاء، وهذا النبات منتشر بشكل واسع في هذه المنطقة وبأشكال متعددة.

- الحمباز (الحمبزان أو الركبة أو ضرس العجوز) (Emex spinosus):

عشب حولي زاحف مورق ينتمي إلى الفصيلة الراوندية، وهو ذو سيقان يميل لونها إلى الأحمر، ويصل طولها إلى 60سم، والأوراق معنقة بيضوية إلى مستطيلة الشكل، وقاعدة الورقة قلبية نوعًا ما، ويراوح طولها بين 1.5 و 10سم، وعرضها بين 1 و 7سم. وأزهار الحمباز خضراء عرضها 3مم عديمة الرائحة، وهي مرتبة في سوار حول العقد، والأزهار السفلية مؤنثة جالسة، والأزهار المذكرة محمولة على أعناق رفيعة في الجزء العلوي من الساق، ومرتبة في عناقيد زهرية وأحيانًا توجد معها أزهار كاملة، وتنمو الثمرة داخل كأس شوكاني أحمر، وهذا النبات منتشر بشكل واسع في المنطقة.

- الحمط (الزرف أو الأثب) (Ficus salicifolia):

شجرة كثيفة مورقة متعددة الأفرع دائمة الخضرة، تنتمي إلى الفصيلة التوتية، ويصل طولها إلى 4م، وهي ذات أوراق صفصافية الشكل منظمة على هيئة حلزونية، والثمار التوتية الناضجة دائرية صغيرة حمراء داكنة متجمعة عند أطراف الأفرع. وهذه الشجرة منتشرة بشكل واسع في المنطقة بأشكال متعددة، وفي بعض الأحيان تكون أوراقها ذات رائحة عطرية طيبة.

- الرمرام (Heliotropium strigosum):

عشب صغير منتشر شبه زاحف، ينتمي إلى الفصيلة البراجينية، وهو رمادي اللون، ويصل ارتفاع السيقان إلى 30سم، وهي ذات شعيرات بيضاء، والأوراق مسطحة شريطية ضيقة حادة الطرف ملفوفة الحافة، ويصل طولها إلى 2.5سم، والقمم الزهرية للرمرام سنبلية الشكل متناثرة قائمة، وذات قنابات صغيرة بين الأزهار السفلى، وأزهاره بيضاء عرضها 3مم، والثمرة جوزية دائرية ذات شعيرات، ومضغوطة عند القمة، ولها 4 ثميرات دقيقة، والنبات منتشر بشكل واسع في المنطقة.

- الدسم (الصرح) (Indigofera oblongifolia):

تحت شجيرة مورقة منشرة بتوسع تنتمي إلى الفصيلة البقولية، ويصل ارتفاعها إلى 45سم، وعرضها 1م، وسيقانها طويلة ونحيلة، والأوراق مذنبة ريشية غير متساوية، والوريقات مرتبة بشكل متعاقب، ومتبادلة، وهي سنانية منقلبة أو بيضوية مستطيلة، وبها شعيرات من السطح العلوي بيضاء تقريبًا، والقاعدة حادة، ويراوح طولها بين 1.5 و 3سم، وعرضها بين 5 و 1.5سم. وتتشكل أزهار الدسم في عناقيد إبطية طويلة سنبلية متعددة الأزهار بها 20 - 40 زهرة، والأعناق قصيرة، والكأس مثلثة حادة فضية من الخارج، ولها أسنان بطول الأنبوبة، والتويج أطول من الكأس وهو ذو لون أحمر، والثمار قرنات أسطوانية طويلة ضيقة. وهذا النبات منتشر بشكل واسع في الأراضي المنخفضة وفي جزيرة فرسان، ويتم رعيه على نطاق ضيق.

- الذعلوك (لحية التيس) (Koelpinia linearis):

عشب حولي متفرع نحيل، يرتفع بين 10 و 35سم، وينتمي إلى الفصيلة المركبة، وهو متفرع من القاعدة، والأوراق جالسة، وتكون شريطية ضيقة يراوح طولها بين 4 و 12سم، وعرضها بين 5 و 1.5سم، وأزهاره صفراء عرضها 7مم، وتتفتح في الصباح الباكر فقط، والثمار فقيرة كبيرة مقوسة على شكل مخلب مفصول مع أشواك قصيرة على طول الحافة الخارجية.

- الحناء (Lawsonia inermis):

شجيرة مورقة كثيفة قائمة كثيرة التفرعات، ويصل ارتفاعها إلى 3م، وتنتمي إلى الفصيلة الحنائية، وأزهارها كريمية عرضها 5مم في نورات كبيرة، ورائحة النبات زكية، ويستخدمه أهل المنطقة استخدامًا طبيًا، وكذلك للزينة في تخضيب الأطراف والشعر.

- السرح (المرو) (Maerua crassifolia):

شجرة رعي يصل ارتفاعها إلى ما بين 2 و 5م، وتنتمي إلى الفصيلة اللصفية، وأوراقها صغيرة بسيطة مستطيلة أو بيضوية معنقة، وأزهارها ذات بتلات خضراء مصفرة، وتجمعات الأسدية طويلة بيضاء، والثمار تشبه ثمرة الفاصولياء منقبضة بين البذور، ويصل طولها إلى 7.5سم، وهذا النبات منتشر بشكل واسع في هذه المنطقة بأشكال متعددة.

- البرسيم (Oxalis corniculata):

عشب زاحف معمر منتشر، ينتمي إلى الفصيلة الحماضية، وكثيرًا ما يكون ذا أوراق حمراء وسيقان يصل طولها إلى 14سم، وأزهاره صفراء عرضها 8مم، والعلب الثمرية قائمة ذات بذور متعددة مخددة، وهذا النبات منتشر بشكل واسع في المنطقة بأشكالٍ متعددة.

- الرجلة (Portulaca oleracea):

عشب حولي عصيري مورق زاحف ينتمي إلى الفصيلة الرجلية، وله سيقان طولها 30سم، وأوراقه عصيرية مسطحة، وأزهاره صفراء لامعة عرضها 1سم، وهذا النبات منتشر نوعًا ما في جبال هذه المنطقة.

- المرار (النكد أو الخزام) (Reichardia tingitana):

عشب حولي صغير قاسٍ ذو ترتيب ورقاني قاعدي، وينتمي إلى الفصيلة المركبة، ويراوح طوله بين 10 و 25سم، والأوراق الحديثة غُدّية بيضاء، والساق الزهري يصل ارتفاعه إلى 3سم، وأزهاره صفراء عرضها 2سم ذات مركز داكن اللون، والقنابات القلافية كبيرة ذات حافة شاحبة، والثمار فقيرة لها 4 أخاديد طويلة على السطح.

- الخروع (الجار) (Ricinus communis):

عشب قائم متفرع كبير الأوراق طوله 2م، وينتمي إلى الفصيلة اللجنية، وسنابله الزهرية قائمة ذات أزهار وحيدة الجنس على النبات نفسه، وأزهاره المذكرة في هامات سائبة عرضها 6مم، والمؤنثة مكونة من مياسم حمراء تنشأ من مبيض قاسي الشعيرات يتضخم في الثمرة، ورائحة النبات كريهة، والثمرة شبه كروية مغطاة بأشواك متفتحة بشكل انفجاري، والبذور مستطيلة إلى إهليليجية الشكل بنية اللون عليها علامات بنية داكنة، وينتشر هذا النبات بشكل واسع في المنطقة.

- العرسان (عين البقر أو العرصم) (Solanum incanum):

تحت شجيرة قائمة مورقة كثيفة قليلة الأشواك، وتنتمي إلى الفصيلة الباذنجانية، ويصل ارتفاعها إلى 1م، وهي ذات أوراق كبيرة مخملية رمادية الخضرة تحمل قليلاً من الأشواك على العرق الأوسط، وأزهارها أرجوانية شاحبة عرضها 2.8سم، والثمار كبيرة دائرية ناعمة وقاسية صفراء شاحبة، والشعيرات تكون بنية اللون في بعض الأحيان، وهذا النبات منتشر بشكل واسع في هذه المنطقة.

السابق   التالي
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الملك عبد العزيز العامة © 2011 م

تطوير شركة حرف لتقنية المعلومات